أهلا بكم في بوابة تمبدغه

» Catégorie : ISLAMIQUE


قصيدة البردة

Commentaires » 0

قصيدة البردة dans ISLAMIQUE pdf pdf.pdf

رسالة إلى المسلمة …إياك والتبرج

Commentaires » 0

fl.jpg
لقد نهى الله تعالى عن التبرج، والتبرج هو إظهار جمال المرأة وإبراز محاسن الوجه والجسم ومفاتنها كما قال البخاري: التبرج أن تخرج المرأة محاسنها فما بال الناس عقلوا وخادعوا أنفسهم فزعموا أن التبرج قد أصبح أمرا عاديا مألوفا لا يؤثر في الأخلاق ولا دقائق الشهوات ولا يوقد نار المحرم من اللذات أما إنهم لو عقلوا لعلموا أنه هذا الزعم باطل ومحل للفتن فإنه لو كان الأمر كذلك لصدق في حالة الزوج مع الزوجة.
فاسمعن أيتها المسلمات أوامر الله تعالى لكن إن كنتن حقا من المؤمنات فقد قال تعالى: {وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن..} إن الله قد أنزل هذه الآيات وهو يعلم أن من النساء من تحجبن للزينة والفتنة وتجملن بالخمار لأنها تديره على رأسها مائلة به ذات اليمين وذات الشمال وتحليه ببعض الحلي أو بإرسال بعض خصلات من شعرها اللامع على جبينها أو تجعله على شكل تاج يزيد في جمال وجهها حتى يكون الخمار نفسه زينة للناظرين عكس ما أراد الله من جعله ساترا لزينتها وفتنتها وتزعم أنها أطاعت الله ورسوله واحتجبت ألا فلتعلم أن هذه مخادعة الله وأن الله عليم بما في نفسها من شهوة التجميل والتبرج وأنه لا يخفى عليه ما في قلبها من الاحتيال والمخادعة فكم نظرة جرت خرابا وشقت وفرقت بين الأزواج وأيتمت الأبناء وأصل البلاء كله نظرة كما يقول الشاعر:
خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرهن الثناء
نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء
وشروط الحجاب الشرعي هي:
1-أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن لقوله تعالى: {يا أيها النبيء قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن..} فالجلباب هو الذي يستر البدن كله ومعنى الإدناء هو الإرخاء والسدل فيكون الحجاب الشرعي ما ستر جميع البدن.
2-أن يكون كثيفا غير رقيق ولا شفاف لأن الغرض من الحجاب هو الستر فإذا لم يكن ساترا لا يسمى حجابا لأنه لا يمنع الرؤية ولا يحجب النظر.
3-أن لا يكون زينة في نفسه أو مبهرجا في نفسه ذا ألوان جذابة يلفت النظر لقوله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها..} وللأسف الشديد كان مما غزانا به أعداؤنا في هذا الزمان هذه الأزياء والموضات التي وضعوا أشكالها وتفصيلها وراجت بين المسلمين وهي لا تستر العورة لقصرها أو شفافيتها أو ضيقها، وكثير منها لا يجوز لبسه حتى بين النساء وأمام المحارم، وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم عن ظهور هذه الأنواع من الألبسة على نساء آخر الزمان كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه « صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا » ويدخل في هذه الألبسة ما تلبسه بعض النساء مما يكون ذا فتحة طويلة من الأسفل أو مشقوقة من عدة جهات، فإذا جلست ظهر من عورتها ما ظهر مع ما في ذلك من التشبه بالكفار واتباعهم في الموضات وما استحدثوه من الأزياء الفاضحة نسأل الله السلامة.
L’équipe de timbedre

العلامة ابن بيه : في مواجهة الطائفية ..الحكمة التي ينبغي أن تُعتمد هي محاولة تنمية وترجيح نقاط الاتفاق وخطوط الالتقاء على حساب نقاط الاختلاف وخطوط الشقاق

Commentaires » 0

العلامة ابن بيه
ضمن تحقيق لصحيفة المدينة عن الطائفية في المجتمعات الإسلامية أجاب العلامة عبد الله بن بيه بالقول إن الطائفية أمر طبيعي وقال: الطائفية ظاهرة طبيعية لأن نشوء الطوائف في كل دينٍ أوفي كل مذهب أمرٌ طبيعي ناشئ عن اختلاف الرؤى والإدراك والاختلاف في التأويل والتفسير وهذا بالنسبة لتعريف الطائفة. أما بالنسبة للطائفية فإنها تُعطي مضموناً سلبياً وهو الاتكاء على الطائفة والاعتماد عليها وعلى إقصاء الطوائف الأخرى أو لتكوين العداء للطوائف الأخرى فهذا الاتكاء أو اعتماد الطائفة كمرجع إقصائي قد يؤدي إلى مفاسد وبخاصة في المجتمعات المركبة من طوائف متعددة، والحكمة التي ينبغي أن تُعتمد هي محاولة تنمية وترجيح نقاط الاتفاق وخطوط الالتقاء على حساب نقاط الاختلاف وخطوط الشقاق، فإذا نمينا هذه الروح فعسى أن نتجنب بعض غوائل الطائفية. أما الأمر الثاني فهو الاعتراف بوجود خلافاتٍ، إلا أن العقلاء والفقهاء يُحاولون نزع فتيل هذه الخلافات بإيجاد تصالح يقوم على التنوعِ دون إهدار الطاقات في نزاعٍ قد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه، في التنازع عن وجهة النظر في صالح وجهة النظر الصحيحة هذا أمر جيد ومطلوب كما في من يتنازل عن رأيه لإتباع السنة الصحيحة، لكن مع ذلك تبقى هناك مساحة للتسامح نتعامل معها حتى نتجنب الأسوأ، أي أن ميزان المصالح والمفاسد له مرجعية في التعامل بين الطوائف.
وأضاف العلامة ابن بيه فقال: الاختلاف سنة لكن كيف نتجنب آثاره الضارة؟ هنا تبدو حكمة الحكماء وفطنة الفقهاء التي يمكن أن تحدد المعايير المعتمدة والسبل والوسائل التي من شأنها أن تحقق الأهداف دون أن تهدر شيئا من المبادئ الصحيحة والقيمة، والرؤية الواضحة تحكمها جملة من المبادئ هي: تنمية مشتركة ومحاولة استكشاف، واعتماد مبدأ التنوع، وأنه لا يُراد من هذا الاعتماد في التنوع التنازل عن الرؤية التي يراها المرء صحيحة، فإذا أراد المرء أن يتنازل في سبيل الوفاق أو المصالحة فهذا قد يؤدي إلى نوع من الخلل، وبالتالي هذه المصالحات أو المواءمة هي في نطاق جملة من المبادئ توحي بها المصالح العامة، كذلك درء المفاسد عن المجتمع والأمة.

الفقيه المستشار محمد المختار ولد أمبالة

Commentaires » 0


هو الفقيه العلامة الفهامة محمد المختار ولد أمبالة ينتمي الى اسرة المعرفة والعلم والورع أهل أمبالة من مواليد مدينة تمبدغة 1956 نشأودرس في محظرة والده العلامة محمد لحمالله ولد أمبالة حيث درس الفقه واللة والنحو والأصول وحصل على الاجازة في القراءان وعلومه بعد تخرجه من المحظرة ألتحق بالمعهد العالي للدراسات والبحوث الاسلامية وتخرج منه بعد ذالك بدأ التدريس به كاستاذ تدرج الفقيه والعلامة في عدت مناصب رسمية عديد حيث عمل مستشارا برئاسة الجمهورية فترة نظام ولد الطايع كما ترأس المجلس لاسلامي الأعلى و يعمل لآن مستشارا برائسة الجمهورية يعتبر فقيها معتدلا وأشرف على الحوار مع السلفيين المعتقلين يحظى بااحترام جميع الطوائف السياسية الموريتانية وذالك نتيجة لمواقفه المشرفة من كل الاحداث التي مرت بها موريتانيا ابتداءا من قضية الاسلاميين في فترة نظام ولد الطايع الى غيرها من مواقفه المشرفة يعتبر فقيها سلفيا ومفكرا معاصرا وسطيا نرجوا له طول العمر ابقاه الله ذخرا لمدينة تمبدغة وللامة الاسلامية
l’équipe de timbedre

قالوا عن الحكمة

Commentaires » 0

لحكمة هي أغلى شيء يمكن أن يمنحه الله للإنسان بعد الإيمان والتحلّي بمكارم الأخلاق، وهي أمل كل الناجحين، وقيل أن الحكمة هي ضالة المؤمن.
وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ضمني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صدره وقال: « اللهم علمه الحكمة » [رواه البخاري].
وعن أبي بن كعب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إن من الشعر حكمة »
[رواه البخاري] أي من الشعر قولاً صادقًا مطابقًا للحق.
* وعن الحكمة والعلم قالوا:
- الحكمة رأس العلوم والأدب تلقيح الأفهام ونتائج الأذهان. أرسطو
- الأدب يغنى عن النسب. أرسطو
- من لم ينفعه العلم لم يأمن من ضرر الجهل.
- لم يكن حكيما لم يزل سقيما.
- لسان الجاهل مفتاح حتفه.
- شرف الإنسان على جميع الحيوان بالنطق والذهن فإن سكت ولم يفهم عاد بهيما.
- قال المسيح عليه السلام: إن الحكمة نورُ كلّ قلب.
- يقول النبي أيوب: « وأما الحكمة فأين توجد؟ والفطنة أين مقرها؟ لا يعرف الإنسان قيمتها، ولا وجود لها في أرض الأحياء. القمر قال ليست فيّ، والبحر قال: ليست عندي. لا يعطي الابريز بدلاً منها، ولا توزن الفضة ثمناً لها. ولا يساويها الذهب الوفير، ولا الجزع الكريم ولا السفير، ولا يقاس بها الذهب ولا الزجاج، ولا تبدّل بأواني الذهب الخالص، لا يذكر معها المرجان ولا البلور. واستخراج الحكمة يفوق استخراج اللآلئ. لا يقاس بها ياقوت لوش الأصفر ولا يساويها الذهب الخالص.
لكن من أين تأتي الحكمة، والفطنة أين مقرها؟ انها محجوبة عن عيني كل حي، ومتوارية عن طير السماء، الهاوية والموت قالا: قد بلغ مسامعنا خبرها، الله يبصر سبلها وهو عالم بمكانها ».
- كم من الرجال يحسبون أن فراغ قلوبهم.. من الحكمة والعقل إتيان رأي
- من أقوال الإمام علي: الحكمة ضالة المؤمن، فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق.
- إن هذه القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها طرائف الحكمة.
- الملوك حكّام على الناس. والحكماء هم حكّام على الملوك.
- قال أحدهم: نحن ألف رجل وفينا حكيم واحد ونحن نستشيره ونطيعه. فكأننا ألف حكيم.
- وقال حكيم: الرؤوس تكون أكثر حكمة إن كانت هادئة ، والقلوب تكون أكثر قوة إن نبضت تعاطفاً مع القضايا النبيلة.
- سئل عالم ما أفضل العلم؟ فأجاب: هو معرفة الإنسان لنفسه.
- وقيل: اليوم الذى يمرّ من عمرك دون أن تتعلم فيه شيئاًً جديداً هو يوم ضائع.
- الحكمة احدى الفضائل الأربع بالإضافة إلى الشجاعة والاعتدال والعدالة. أفلاطون
- الحكمة هي أعلى المراتب التي يمكن أن يتوصل إليها الإنسان فبعد أن تكتمل المعرفة ويصل التاريخ إلى قمته تحصل الحكمة وبالتالي فالحكيم أعلى شأناً من الفيلسوف والحكمة هي المرحلة التالية والأخيرة بعد الفلسفة إنها ذروة الذرى وغاية الغايات وهنيئاً لمن يتوصل إلى الحكمة والرزانة. هيجل
وقالوا عن الحكمة:
- هي وضع الشيء موضعه, وقالوا: أنها فعل ما ينبغي كما ينبغي في الوقت الذي ينبغي.. وقالوا: إنها مثالية السلوك والقرار.
من أقوال الحكماء:
- قال أحد الحكماء لابنه وهو يعظه: يا بني.. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه.. فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته.. وإلا فاحذره ..
- سئل أحد الحكماء: الأغنياء أفضل أم العلماء ؟!
قال : العلماء.. قيل له: فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء، ولا يأتي الأغنياء أبواب العلماء! قال الحكيم: لمعرفة العلماء بفضل المال، وجهل الأغنياء بقيمة العلم ..
- سُئل سقراط ذات مرة: لماذا اختاروك أحكم الحكماء في اليونان ؟ أجاب قائلاً:
ربما لأنني الرجل الوحيد الذي يعرف أنه لا يعرف شيئاً على الاطلاق.
- قال أحد حكماء الفلسفة: الإخوان ثلاثة ..أخ كالغذاء تحتاج إليه كل وقت، وأخ كالدواء تحتاج إليه أحياناً، وأخ كالداء لا تحتاج اليه أبداً.
- سئل حكيم: ما الحكمة ؟ فقال: أن تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله.
- كُن عادلاً قبل أن تكون كريما ً.
- من زاد في حبه لنفسه.. زاد كره الناس له.
- أكثر الرجال حكمة.. الذي يظن أنه أقل حكمة!.
- اللسان ليس عظاماً.. لكنه يكسر العـظام.
- نمرٌ مفترس أمامك.. خير من ذئب خائن وراءك.
- ينبغي في العمل إتباع العقل الحكيم.
- إن المرء هو أصل كل ما يفعل.
- من لم يكن حكيما لم يزل سقيما.
- الحكمة رأس العلوم والأدب تلقيح الأفهام ونتائج الأذهان.
- علي قدر بصيرة العقل يرى الإنسان الأشياء فسالم العقل يري الأشياء على قدر حقائقها, و النفس اللئيمة تري الأشياء بطبعها.
- الجاهل يؤكد، والعالم يشك، والعاقل يتروى.
- قال أحد الحكماء: لا يغرنك أربعة: إكرام الملوك، ضحك العدو، تملُّـق النساء، وحرُّ الشتاء.
- أفلاطون : نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر وعبيد اذا لم نجرؤ أن نفكر
l’équipe de timbedre

دع الأيـام: الشافعي

Commentaires » 0

دَعِ الأَيَّـامَ تَفْعَـلُ مَا تَشَـاء وَطِبْ نَفْساً إِذَا حَكَمَ القَضَـاءُ

وَلا تَـجْزَعْ لِحَـادِثَةِ اللَّيَالِـي فَمَا لِحَـوَادِثِ الدُّنْيَـا بَقَـاءُ

وَكُنْ رَجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً وَشِيمَتُـكَ السَّمَاحَةُ وَالوَفَـاءُ

وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي البَـرَايَا وَسَرّكَ أَنْ يَكُـونَ لَهَا غِطَـاءُ

تَسَتَّرْ بِالسَّخَـاءِ فَكُلُّ عَيْـبٍ يُغَطِّيـهِ كَمَا قِيـلَ السَّخَـاءُ

وَلا تُـرِ لِلأَعَـادِي قَـطُّ ذُلاً فَإِنَّ شَـمَاتَةَ الأَعْـدَاءِ بَـلاءُ

وَلا تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ بَـخِيلٍ فَمَا فِي النَّـارِ لِلظَّمْـآنِ مَـاءُ

وَرِزْقُـكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَأَنِّـي وَلَيْسَ يَـزِيدُ فِي الرِّزْقِ العَنَـاءُ

وَلا حُـزْنٌ يَدُومُ وَلا سُـرُورٌ وَلا بُـؤْسٌ عَلَيْكَ وَلا رَخَـاءُ

إِذَا مَا كُنْـتَ ذَا قَلْبٍ قَنُـوعٍ فَأَنْـتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَـوَاءُ

وَمَنْ نَزَلَـتْ بِسَـاحَتِهِ المَنَـايَا فَـلا أَرْضٌ تقية وَلا سَـمَاءُ

وَأَرْضُ اللهِ وَاسِـعَـةٌ وَلكِـنْ إِذَا نَزَلَ القضاء ضَاقَ الفَضَـاءُ

دَعِ الأَيَّـامَ تَغْـدِرُ كُلَّ حِيـنٍ فَمَا يُغْنِـي عَنِ المَوْتِ الـدَّوَاءُ

شيخنا الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه العلامة الذي جعل من التسامح بين البشر منهج عمل !!

Commentaires » 0

ouldbeye.jpg
لا يختلف إثنان على أن شيخنا العلامة عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه ، أحد أبرز علماء زماننا الذين اشتهروا بدعوتهم الى الله ومنهج دينه الحنيف المتسم بالتسامح و الاعتدال و الوسطية .. وهو بذلك يقدم أنموذجا للأستاذ المحاضر و الأكاديمي البارع ، الذي يجعل من أخلاقه و سلوكه مثالا ، بعد علمه و تقواه ، ليعرف الناس أن العلماء العاملين هم هكذا دائما ، سيظلون منارة تهدي الى الحق و سبيله بالحكمة و الموعظة الحسنة .
و تكفي نظرة خاطفة لمؤلفات الشيخ عبد الله ، على تنوعها و ثرائها ، ليقف المرء على الجهد الذي يبذله الشيخ الجليل في التيسير و التسهيل على الناس سبلَ معايشهِمْ ، فكتابه  » سد الذرائع و تطبيقاته في مجال المعاملات  » هو أصدق الأمثلة على ذلك . كما أن كتابه القيم الذي فاز بجائزة شنقيط للدراسات الاسلامية حول حقوق الانسان في الاسلام  » حوار عن بعد  » يمثل رؤية واضحة لا تدع مجالا للشك في منهج التسامح و تأكيد قيم الانسانية التي يجب الدفاع عنها و تكريمها بين بني البشر مهما اختلفت أديانهم وعقائدهم ومللهم .
و في هذا الجانب تأتي الجهود التي يتحمل أعباءها من خلال المركز العالمي للتجديد و الترشيد ، و مقره لندن ، من أجل تقديم الدين الإسلامي في صورة مشرقة ومتلألئة بعد أن حاول المغرضون تشويهها و إلصاقها نعوتَ الإرهابِ و العنف و الكراهية .
و حظيتْ قضايا الاقليات و فقهها باهتمام الشيخ ، فألف كتابه الذائع ، صناعة الفتوي و فقه الاقليات  » من أجل التعامل مع مشكلات تلك الأقليات في مجتمعات غير مسلمة تتقاسم و إياها رداء الوطن الواحد ، و هو ما يطرح عليها دورا بالغ الحساسية في الانخراط في الجهد الوطني للشعوب و المجتمعات التي تنتمي إليها ، و هي قضية محورية إذا علمنا أن بعض المسلمين كانوا ينظرون إلى أنفسهم كغرباء في المجتمعات التي ولدوا و عاشوا فيها ، و بالتالي عدموا الانتماء لها و العمل معها في سبيل خدمة أوطانهم .
كما أن التضييق الذي يلاقيه المسلمون في بعض البلدان هو محل موقف من شيخنا الشيخ عبد الله بن بيه ، ويكفي للدلالة على ذلك ، قضية حظر المآذن في سويسرا ، التي كان المركز العالمي للتجديد و الترشيد في مقدمة من أعلن موقفا عقلانيا متوازنا منها انتصارا للإسلام و المسلمين في الغرب عموما من أجل أداء شعائرهم بكل حرية في سياق التسامح و الأخوة الإنسانية التي يجب العمل على توطيد أركانها يوما بعد آخر بدلا من التناحر و التدابر و الكراهية .
إن التنوير الذي يطبع فتاوي الشيخ و فكره هو ما جعله مطلبا ومقصدا لجميع الدول تتسابق إليه طمعا في توجيهاته و محاضراته القيمة التي باتت تملأ شاشات الفضائيات و صفحات السلطة الرابعة في فرنسا و بريطانيا و كندا و كوالالمبور و اسلام اباد و اسطنبول و الرياض و الدار البيضاء و أبوظبي و عمان و القاهرة ، و غير ذلك من بلدان العالم المؤثرة والتي تنظر نخبتها إلي الشيخ عبد الله نظرة تبجيل و توقير عز نظيرها ، وهذا مدعاة للفخر و الاعتزاز لموريتانيا ، و أحفاد الشناقطة .. و لهذا ليس بالمستغرب أن يتبوأ شيخنا الشيخ عبد الله بن بيه مكانه ضمن قائمة الخمسمائة شخصية المؤثرة في العالم لسنة 2009 .. وهو دليل على المكانة العالمية السامقة التي بلغها تأثيره وصداه – ولله الحمد – في ربوع المعمورة .. أطال الله بقاء شيخنا الشيخ عبد الله بن الشيخ المحفوظ بن بيه وأبقاه ذخرا للأمتين العربية والاسلامية الانسانية جمعاء
ahmeddeye ould agroume
deye1985@gmail.com

مقر وزارة المالية الفرنسية: العلامة ابن بيه للفرنسيين: عيشوا التجربة المالية الإسلامية

Commentaires » 0

في مقر وزارة المالية الفرنسية، وأمام حشد كبير من المسئولين والخبراء الاقتصاديين الفرنسيين، طالب العلامة الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس الهيئة الشرعية للمجلس الفرنسي للمالية الإسلامية، المجتمع الغربي بشكل عام والفرنسيين خصوصا بالاطلاع على التجربة المالية الإسلامية بما تتضمنه من آليات رقابية وتنفيذية تجمع بين الضبط والمرونة في آن واحد.

وقال بن بيه في المحاضرة التي ألقاها بمقر الوزارة أمس الثلاثاء 3/11/2009م تحت عنوان « الرقابة الشرعية ودمج التمويل الإسلامي »: إن تجربة المالية الإسلامية تستحق أن نعيشها وأن تعيشها فرنسا لتلحق بالذين سبقوها أو تسبقهم.. »

وأكد أن « التشريع الإسلامي، وبخاصة في مجال المعاملات المالية، يتقدم اليوم للوساطة بين الغرب والعالم الإسلامي » ملمحا إلى أن هذا تم في فترات كثيرة من التاريخ حين « كانت الرياضيات مع الخوارزمي والفلسفة الإسلامية –ويجوز أن أقول اليونانية بأيد إسلامية- مع ابن رشد تقوم بالوساطة بين العالمين وبين عدوتي البحر الأبيض المتوسط »

يذكر أن مجلس الشيوخ الفرنسي كان قد دعا من جانبه إلى ضم النظام المصرفي الإسلامي للنظام المصرفي في فرنسا، وجاء في التقرير الذي أعددته اللجنة المختصة بالشئون المالية في المجلس: أن النظام المصرفي الذي يعتمد على قواعد مستمدة من الشريعة الإسلامية مريح للجميع سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين!!

وفي استجابة واضحة لهذا التوجه العام أصدرت الهيئة الفرنسية العليا للرقابة المالية قرارا بمنع تداول الصفقات الوهمية والبيوع الرمزية التي يسمح بها النظام الرأسمالي المعمول به، واشترطت الهيئة أن يكون التقابض في أجل محدد بـ3 أيام لا أكثر من إبرام العقد، وذلك وفقا لأحكام الفقه الإسلامي!!.

كما أصدرت الهيئة قرارا يسمح للمؤسسات والمتعاملين في الأسواق المالية بالتعامل مع نظام الصكوك الإسلامية في السوق المنظمة الفرنسية، والصكوك الإسلامية هي: عبارة عن سندات إسلامية مرتبطة بأصول ضامنة بطرق متنوعة تتلاءم مع مقتضيات الشريعة الإسلامية!!

« بن رشد »مرة أخرى

وحول الرؤية الإسلامية لأسباب هذه الأزمة وسبل مواجهتها قال بن بيه: لعل ابن رشد يحيا مرة أخرى مع كتابه « البديع » والذي بدأه بأنواع الخلل الشرعي الذي يعتري العقود حيث قسمها في تقنين رائع يستمد من نصوص الكتاب والسنة، ومن نتائج العقول والتجارب ومراعاة مصالح الناس.

وتابع: إن التشريع الإسلامي بوضوح مبادئه وصرامة معاملاته وانفتاحه ومرونته في نفس الوقت، يوفر رديفاً ينافس الاقتصاد الوضعي منافسة جيدة وذلك لأنه يتكامل معه.

وشدد بن بيه على أن النظام الإسلامي لا يعترف بالنقود التي تلد نقودا دون توسيط سلع أو مواد أخرى، ولا تحتوي أنشطته التجارية على الغرر الفاحش مثل عقود التأمينات غير التعاونية، وبيع الديون النقدية، ونقل ملكية سلع غير مملوكة للمتعامل لا يمكن تسليمها، لافتا إلى أن الإسلام يراعي في المعاملات مبدأ الشفافية، وأن الغنم بالغرم، والاشتراك في الربح والخسارة.

وعن أنواع الهيئات الرقابية على الأنشطة الاقتصادية في الشريعة الإسلامية، ذكر بن بيه أنها تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

1 – هيئة الفتوى والرقابة الشرعية: وهي التي تقوم بالإفتاء والإجابة عن الاستفسارات التي ترد إلى الهيئة من كافة الجهات التابعة للمؤسسة المالية. كما تعنى بالنظر في أعمال المؤسسة وأنشطتها المالية المختلفة وإصدار الرأي الشرعي حيالها، والنظر في العقود وصيغ الاستثمار والمنتجات المالية التي تعلن عنها تلك المؤسسة.

2 – الرقابة الشرعية الداخلية: وهي تعني أساسا نظام الرقابة الشرعي، وليس الجهاز الإداري أيا كان مستواه « قسم أو وحدة إدارية ».

والمسئول عن وضع هذا النظام بحسب بن بيه هو المؤسسة المالية في المعايير والضوابط التي تعتمدها الهيئة الشرعية، أما ما يمثل جهازا إداريا ضمن الهيكل التنظيمي للمؤسسة فهي المراجعة الشرعية التي تعتبر أحد مكونات الرقابة الشرعية الداخلية.

والرقابة الشرعية الداخلية في هذه الحالة كما يؤكد بن بيه تتكون من جهاز يتبع إدارة البنك ويتولى مهمة تطبيق توجيهات هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، ومتابعة تنفيذ قراراتها وفحص العقود والاتفاقيات والتعهدات التي تنفذها المؤسسة مع عملائها، من خلال دليل إجراءات يتم إعداده بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في البنك وتصادق عليه الهيئة الشرعية.

3-الهيئة العليا للرقابة الشرعية: وهي جهة شرعية عليا تتبع غالباً البنك المركزي وتقوم بالإشراف على المصارف الإسلامية المنتشرة على مستوى الدولة بالتنسيق مع هيئات الرقابة الشرعية لكل مصرف.

معايير ومحددات

وأكد بن بيه أن هناك معايير وموجهات كبرى للصيرفة الاسلامية والرقابة الشرعية، منها:

1- ألا تحتوى الأنشطة الأساسية للشركة على الربا -بمعنى الفوائد الناشئة عن ودائع أو عن إقراض نقود يؤدي إلى أن تلد هذه النقود نقوداً دون توسيط سلع أو مواد أخرى-، فيحترز بهذا المعيار من كل ما يجري في المؤسسات المالية التقليدية من أنشطة ربوية كالمصارف التجارية، والشركات المالية.

2- ألا تتعامل الشركة بالقمار في أنشطتها التجارية الأساسية.

3- أن تكون الأنشطة الرئيسية للشركة لا علاقة لها بالأمور التالية:

إنتاج الخمور والمخدرات وتسويقها.

توزيع الأطعمة المحرمة شرعاً كالخنزير أو تلك المضرة بالصحة.

تقديم خدمات غير مشروعة، مثل إنشاء أو إدارة الأماكن غير الأخلاقية.

4- ألا تحتوي الأنشطة التجارية الأساسية للشركة على الغرر الفاحش مثل عقود التأمينات غير التعاونية، وبيع الديون النقدية، ونقل ملكية سلع غير مملوكة للمتعامل لا يمكن تسليمها.

وبعد هذا التوضيح، طالب بن بيه بالتعاون بين العالم الإسلامي والغربي والتنسيق بينهما في مواجهة آثار الأزمة المالية، قائلا: « لعلنا نسمح لأنفسنا بأن نطمع بشراكة حقيقية في العلاقة الجديدة، متمنين ألا تكون فقاعة تغوص في رمال الصحراء عندما تشح الآبار النفطية على الخليج العربي، أو تذوب السيولة في الغرب مع جليد جبال « البيرينيه » عندما تسطع شمس الربيع، بل شراكة باقية لتبادل التكنولوجيا والسلع الأخرى والتبادل الثقافي والبشري الدافئ على ضفاف البحر الأبيض المتوسط ».

وتابع: « ولهذا؛ فإننا ندعو الدارسين الغربيين، والفرنسيين على وجه الخصوص، أن يثروا موضوع المالية الإسلامية بأبحاثهم وتفكيرهم، وأن يبذلوا أقصى جهد مع فقهاء الشريعة لصياغة أنظمة المؤسسات الإسلامية صياغة حديثة تتماشى مع أحدث النظم لتطوير أدائها ورفع كفاءتها.

وختم بن بيه كلامه بالقول: « إن الاقتصاد الإسلامي يمكن أن يكون رافعة لنهضة الاقتصاد العالمي، ومحفزا يسهم في إعادة تشكيل الاقتصاد الرأسمالي، حسب دعوة الرئيس الفرنسي ساركوزي، إن ذلك يرجع إلى مجهود الجميع ».

وبعد انتهاء المحاضرة التقى العلامة بن بيه بمجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي، وتباحث معهم حول إمكانية دعم فكرة التصريح بالعمل المصرفي الإسلامي في فرنسا.

أوروبا تطالب بالشريعة

جدير بالذكر أن محاضرة بن بيه جاءت متماشية مع بعض التوجهات التي سادت في وسائل الإعلام الغربية نحو الاستعانة بالتشريع الإسلامي للخروج من الأزمة المالية الخانقة، وهو التوجه الذي بدأ لدى البعض مع تفاقم هذه الأزمة .

ففي افتتاحية مجلة « تشالينجز »، كتب « بوفيس فانسون » رئيس تحريرها موضوعا بعنوان: « البابا أو القرآن » هاجم فيه الكنيسة الكاثوليكية واتهمها بالتساهل في تبرير الفائدة، مؤكدا على أن هذا السلوك الاقتصادي السيئ أودى بالبشرية إلى حافة الهاوية.

ووجه فانسون رسالة إلى البابا بنديكيت السادس عشر قائلاً: أظن أننا بحاجة أكثر في هذه الأزمة إلى قراءة القرآن بدلا من الإنجيل لفهم ما يحدث بنا وبمصارفنا لأنه لو حاول القائمون على مصارفنا احترام ما ورد في القرآن من تعاليم وأحكام وطبقوها ما حل بنا ما حل من كوارث وأزمات وما وصل بنا الحال إلى هذا الوضع المزري، لأن النقود لا تلد النقود.